شركة سبيس إكس تزود عملائها بالإنترنت الفضائي بحلول عام 2020

شركة سبيس إكس تزود عملائها بالإنترنت الفضائي بحلول عام 2020

تقوم شركة الفضاء سبيس إكس SpaceX المملوكة لرائد الأعمال إيلون ماسك (Elon Musk) بالتخطيط للبدء في توفير خدمة إنترنت النطاق العريض لعملائها في الولايات المتحدة الأمريكية من خلال الأقمار الصناعية لمشروعها ستارلينك (Starlink) بحلول منتصف عام 2020.

ويأتي ذلك وفقًا لتصريحات جوين شوتويل Gwynne Shotwell، رئيسة الشركة والمديرة التنفيذية للعمليات، والتي قالت:
إن الشركة واثقة من تحقيق هذا الهدف.

وذكرت جوين شوتويل أيضاً خلال لقاء مع وسائل الإعلام أن :
 الشركة تحتاج لإطلاق ست إلى ثماني دفعات من الأقمار الصناعية لتحقيق ذلك. 

وقامت شركة سبيس إكس بإطلاق 60 قمرًا صناعيًا من أقمار مشروع ستارلينك في شهر مايو بنجاح للعمل على مسافة 500 كيلومتر من سطح الأرض.

وأوضحت رئيسة الشركة (جوين شوتويل Gwynne Shotwell) أن :
هناك حاجة إلى 24 عملية إطلاق أخرى لتحقيق التغطية العالمية.

حيث تخطط شركة سبيس إكس لإكمال ذلك الهدف بحلول نهاية العام المقبل 2020، ولكن يجب عليها كذلك الانتهاء من تصميم وهندسة محطات المستخدم، وهذا ليس تحديًا بسيطًا.
ويعد مالك الشركة (إيلون ماسك) من أوائل الأشخاص الذين لديهم محطة ستارلينك Statlink في مقر إقامته، حيث نشر تغريدة في حسابه الرسمي على تويتر باستخدام هذا الاتصال.

مشروع شركة سبيس اكس لتوفير الانترنت الفضائي فائق السرعة
مشروع شركة سبيس اكس لتوفير الانترنت الفضائي فائق السرعة

وجدير بالذكر أن شركة الفضاء سبيس إكس SpaceX تهدف إلى توفير إنترنت فائق السرعة (1 جيجابت في الثانية)  في المناطق الريفية ، وذلك من خلال 12 ألف قمر صناعي من أقمار مشروعها ستارلينك.

كما وتقدمت الشركة بطلب للحصول على طيف ترددي إضافي إلى الاتحاد الدولي للاتصالات  في الأسبوع الماضي من أجل 30 ألف قمر صناعي إضافي، وذلك لبناء أكبر كوكبة أقمار صناعية لخدمة الإنترنت في العالم تدور حول الأرض.

وأوضحت شوتويل أيضاً أن:
طلب الموافقة على 30 ألف قمر صناعي إضافي لا يعني بالضرورة أن الشركة ستقوم بإطلاقها وتشغيلها جميعًا.

 وأضافت أن:
الشركة كانت تختبر خدمات الإنترنت المشفر مع طائرات سلاح الجو الأمريكي في إطار برنامج (Global Lightning).

 كما وتأخرت الشركة عن تنفيذ الكثير من مهامها، وهذا يهدد بخسارتها للعملاء أمام منافسيها الأقوياء مثل أمازون وجوجل، حيث تأمل أمازون كذلك في نشر أقمار صناعية لخدمة الإنترنت التابعة لمشروع (OneWeb) في أقرب وقت، كما بدأ مشروع (Loon) التابع لشركة ألفابت بتوفير خدمة الانترنت على نطاق ضيق.

 المصدر
دقيقتان

تعليقات